“شاهد” ما فعله لبناني مع سائق مسن مسكين يفجر غضب مواطنيه.. وهكذا تم رد اعتباره بدقائق

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في بمقطع فيديو أثار انتشاراً واسعاً، يوثق غضب رجل مسن يعمل سائق أجرة، غفّله أحد الزبائن وهرب من السيارة دون أن يدفع الأجرة المستحقة، وانخرط بين صفوف المتظاهرين، ليفقد الرجل الكبير السائق أثره، ويستشيط غضباً من فعلته، فكانت المفاجأة رد فعل المتظاهرين تجاه ما جرى مع الرجل.

ووثق المقطع المتداول  والذي رصدته “وطن”، في بدايته غضب الرجل المسن مما جرى معه، ثم قدوم المتظاهرين حوله بأعداد كبيرة، وقيامهم بجمع المال له وإعطاءه إياه، مقابل الراكب الذي هرب منه ولم يدفع له.

وقال أحد الأشخاص الذي قام بجمع المال من المتظاهرين وقدمه للرجل كما يظهر من المقطع: “انت بعطيك روحي، وهذا الراكب اللي نزل حقك على راسنا، وبدل الراكب طلعنا ركاب، قيمتك أكبر عنا”.

وتابع: “انت مثل بيّنا يا عم، وقيمتك أكبر، ونحنا بنعتذر منك ومن كل شخص، ما بعمرنا سكرنا طريق، بس يا ريت هالسياسيين يسمعوا الناس مثل ما نحنا بنسمعها”.

وأثار المقطع ردود أفعال عديدة من قبل المتفاعلين عبر تويتر، والذين أثنوا على ما قام به المتظاهرون من تعامل “إنساني” ومحترم مع الرجل السائق.

وقال أحد النشطاء معلقا على المقطع: ” الشاب الذي سلَّم السائق المال هو فخامة رئيس قلوب اللبنانيين “يوسف الملاح”. يوسف متطوع في الدفاع المدني اللبناني، يوسف أبكى اللبنانيين عندما صرّح باكياً للإعلام، مع رفاقه من عرض البحر، رافضين العودة إلى الشاطئ قبل أن تبادر الحكومة إلى إنصافهم”.

فيما قال آخر: ” لبنان الجمال لبنان العروبة لبنان العلم هو من قدم أبناءه للخليج من مهندسين وعلماء ونهضوا بالشعب الخليجي وجعلوه مع مقدمة الدول”.

وتشهد لبنان حالة من التظاهرات والاحتجاجات التي انطلقت منذ عدة أشهر في عديد من المحافظات اللبنانية احتجاجاً على الظروف الإنسانية والاقتصادية الصعبة التي يعاني منها المواطنون اللبنانيون منذ سنوات، والتي اشتدت وتيرتها مع مجيء فيروس كورونا المستجد “كوفيد19”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.