صواريخ الحوثي تهدد السعودية مجددا وعودة مفاجئة.. إصابات بين المدنيين وابن سلمان في ورطة كبيرة

0

عادت جماعة الحوثي في اليمن بشكل مفاجئ لإطلاق صواريخها الباليستية على السعودية، بعد توقف دام أشهر لم تكتمل خلالها اتفاقيات لوقف إطلاق النار.

واليوم، السبت، قال التحالف السعودي إنه اعترض ودمر صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون في اليمن باتجاه مدينة نجران الحدودية في المملكة، وتسبب في إصابات.

ووفقا لبيان التحالف الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية “واس” فإن الحوثيين أطلقوا الصاروخ “من محافظة صعدة باتجاه مدينة نجران، وقد نتج عن ذلك إصابة بعض المدنيين بإصابات طفيفة نتيجة سقوط شظايا الصاروخ الباليستي”.

أقرأ أيضاً: تشاؤم سعودي من أي منتج يحمل الرمز “629”.. حملة جديدة لمقاطعة منتجات الإمارات والعُمانيون…

وتدخل التحالف الذي تقوده السعودية، ويحظى بدعم غربي، في الحرب باليمن في مارس 2015 لمحاولة إعادة السلطة للحكومة المعترف بها دوليا بعد أن أجبرها الحوثيون على الخروج من العاصمة صنعاء في أواخر 2014، واتضح بعدها أطماع السعودية والإمارات الحقيقية في اليمن.

ووصلت المواجهات العسكرية لطريق مسدود منذ سنوات كما تعثرت جهود لإحلال السلام برعاية الأمم المتحدة منذ أواخر 2018.

يشار إلى أنه في سبتمبر 2019 ضربت 18 طائرة مسيرة أكبر منشأة في العالم لمعالجة بالسعودية، وهرع نحو 100 عامل بنوبة العمل الليلة لمكافحة الحرائق التي اندلعت.

وخلال دقائق، وصلت فرق الطوارئ للموقع في معمل بقيق ولموقع آخر قريب في خريص ثاني أكبر حقول النفط بالمملكة، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز” حينها.

وبعد 6 أيام من الهجوم، الذي ضرب قلب صناعة الطاقة السعودية وأدى إلى تفاقم الصراع القائم منذ عقود بين السعودية وخصمها اللدود إيران، فتحت شركة أرامكو الحكومية للنفط الموقعين أمام وسائل الإعلام العالمية لتفقد الأضرار وجهود الإصلاح.

وأظهرت لقطات تلفزيونية، آثار الهجوم الذي استهدف إحدى محطات شركة “أرامكو”، كاشفا عن حجم الدمار الذي أصاب محطة خريص جراء الهجوم عليها بطائرات مسيرة وصواريخ، ما أدى إلى تعطيل الإنتاج، قبل أن تتمكن الفرق الهندسية من استئنافه.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.