رغد صدام حسين تصدر بيانا هاما وتفضح منتحلي شخصيتها: لا علاقة لي بهذا الأمر

0

نشرت رغد صدام حسين ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، تسجيلا صوتيا لها على حسابها بموقع “تويتر” كشفت فيه عن انتحال حسابات بفيس بوك وانستغرام لاسمها وتبرأت من كل ما ينشر على هذه الصفحات.

وقالت “رغد” في المقطع الذي بثته على صفحتها بتويتر ورصدته (وطن): “متابعيني الغاليين لا أملك أي صفحة على الفيس بوك ولا انستغرام وهناك حساب وحيد على تويتر يدار من قبل أشخاص معروفين من قبلي”.

وتابعة مشددة:”ولا علاقة لي بأي شيء ينشر على صفحة الفيس او انستجرام والتي تنتحل اسمي”

ويشار إلى أنه في مايو الماضي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق مقطع فيديو أثار جدلا واسعا، يوثق حديث أحد المواطنين العراقيين والذي زعم أنه كان عضواً بحزب البعث العراقي وأنه أحد “فدائيي صدام” على حد قوله، ما دفع رغد ابنة الزعيم العراقي الراحل صدام حسين، للرد عليه وفضحه وكشف هويته.

ويظهر من مقطع الفيديو الذي نشرته رغد صدام حسين على صفحتها بتويتر ورصدته (وطن)، حديث المواطن العراقي الذي قال: “انا المجاهد عضو حزب البعث وفدائي صدام، المقاتل جاسم عاشور دخيل، سكني البياع بغداد، جاي أتحدث وأعاهد الشيخ المجاهد شيخ المجاهدين عزت ابراهيم أن الجندي الوفي تحت أمرته، وأعاهد الست الماجدة العراقية المقاتلة البطلة بنت البطل، رغد صدام حسين، بأن أكون الجندي الوفي تحت إمرتها”.

وبعد الانتشار الواسع لهذا المقطع ردت رغد صدام حسين بعدما نشرته على صفحتها بقولها: “كلمة حق يراد بها باطل، لا يملون من الكذب وتسخير من يسخرون بأموال الحرام لتحقيق أهدافهم القذرة، هذه خدعة جديدة مستخدمين مسكين جديد”

كما قامت رغد صدام حسين بنشر بطاقة الهوية والعمل للشخص الظاهر في مقطع الفيديو، والذي يعمل برتبه معاون مدير فني، لدى وزارة الداخلية العراقية.

ووصل صدام حسين إلى كرسي الرئاسة عام 1979، وكان بعثيا تبنى الأفكار القومية العربية، وسقط حكمه بعد غزو العراق، الذي قادته الولايات المتحدة الأمريكية عام 2003، وتم إعدامه بعد أن أدانته المحكمة الجنائية العراقية بالتورط في قضية الدجيل الشهيرة.

وأثارت محاكمته انتقادات كثيرة من قبل منظمات حقوقية أهمها “هيومن رايتس ووتش” في الإجراءات ونزاهة القضاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.