“شاهد” خالد الجندي “حكّ قرعته” وجاء بدين جديد: يجوز الدعاء بالرحمة للشواذ جنسيا وحتى للكفار و”بلاش غلاسة”

0

عاد الداعية المصري الموالي لنظام “” خالد الجندي، لإثارة الجدل من جديد بفتاويه الغريبة حيث خرج هذه المرة يجيز الدعاء بالرحمة للشواذ والمثليين جنسيا وحتى الكفار، تزامنا مع الجدل الدائر بعد انتحار المصرية سارة حجازي التي أعلنت مثليتها الجنسية وهاجرت لكندا لتنتحر هناك.

وقال “الجندي” مبررا فتواه الخبيثة إن النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، أرسل رحمة للعالمين، معلقًا على من يدعون بالرحمة للمسلمين فقط قائلا: “إيه الغلاسة دى”.

وأضاف “الجندى” في فتواه التي لاقت هجوما واسعا خلال تقديم برنامجه “لعلهم يفقهون”، المذاع على فضائية “dmc”، أنه يجوز الدعاء بالرحمة للكافر والسكير والبغي والشاذ والملحد، مؤكدًا أن رحمة الله وسعت كل شيء.

وأوضح عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، أن الله يرحم الموجودين بالنار بتخفيف العذاب عنهم، منوهًا إلى أن الله لا يتغاضى عن حقوق العباد، وتوعد من شهر بهم.

والثلاثاء الماضي علقت على الجدل المثار في الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حول الشذوذ الجنسي، مشيرة إلى “أن الله عز وجل حرم الشذوذ الجنسي تحريما قطعيا”.

الله عز وجل حرم الشذوذ الجنسى تحريماً قطعياً؛ لما يترتب عليه من المفاسد الكبيرة، ونوصي من كان عنده ميل إلى هذه الفعلة…

Gepostet von ‎دار الإفتاء المصرية‎ am Dienstag, 16. Juni 2020

وأكدت أن “الشذوذ الجنسي يترتب عليه من المفاسد الكبيرة، ونوصي من كان عنده ميل إلى هذه الفعلة الشنيعة أن يبحث عن الطبيب المختص ويحاول أن يعالج من هذا الداء القبيح، فالأديان السماوية جميعها رافضة لمسألة المثلية الجنسية باعتبار ذلك خروجا عن القيم الدينية الراسخة عبر تاريخ الأديان كافة”.

وكانت قد انتحرت الشابة المصرية، سارة حجازي، وتسببت في حالة واسعة من الجدل، حول واقعة انتحارها، لاسيما بعدما تعرضت للسجن عقب رفعها لعلم القوس قزح “الرينبو”، وهو علم دعم الشواذ جنسيا، في إحدى الحفلات بمصر، وبالتحديد في حفل قدمته فرقة موسيقية تسمى “مشروع ليلى” عام 2016، وعقب خروجها من السجن، سافرت سارة إلى كندا.

وانقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول شخصية سارة حجازي، حيث ذكر البعض أنها دعمت الشذوذ الجنسي، وماتت منتحرة، ولا يجوز التعاطف معها، معتبرين أن الترويج لمثل هذا الشذوذ أمر يدعو للاشمئزاز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.