الفساد “من الوزير إلى الغفير”.. اعترافات صادمة لعسكري كويتي بالشرطة تم ضبطه وأرشد عن 5 من شركائه

0

يبدو أن ظاهرة الفساد التي كشف الكثير من تفاصليها مؤخرا في لم تقتصر على كبار المسؤولين والمشاهير من الفنانين والفنانات فقط بل امتدت إلى الصغار أيضا، حيث أرشد عسكري متهم بتهريب المواد المخدرة الى داخل البلاد، عن 5 من شركائه وجميعهم مواطنون ومنهم زميل له يعمل عسكريا في وزارة الداخلية.

كما أرشد المتهم ـ بحسب صحيفة “الأنباء” الكويتية ـ رجال الإدارة العامة لمكافحة المخدرات عن “جاخو” يستغله في تخزين المواد المخدرة قبل تسليمها الى المتعاملين معه وعثر بداخل الجاخور على نحو 160 ألف حبة كبتاغون.

وحول ضبط المتهم واعترافاته، قال مصدر أمني إن معلومات وردت الى قطاع الأمن الجنائي ممثلا في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات عن أن عسكريا يعمل في منفذ العبدلي ظهرت عليه علامات الثراء غير المبرر في السنوات القليلة الماضية.

وأوضح المصدر أن علامات الثراء مرتبطة بنشاطه الإجرامي وكونه يعمل في منفذ العبدلي يدخل مواد مخدرة بحكم وظيفته في الحدود.

وتم عمل مزيد من التحريات التي أكدت أن المتهم هرب قبل أيام شحنة من المخدرات إلى داخل البلاد، وعليه جرى استصدار إذن نيابي لضبط المتهم وتفتيش الأماكن التي يتردد عليها أو يقيم بها، بحسب ذات المصدر.

كما نقلت “الأنباء” عن نفس المصدر قوله إنه تم القبض على العسكري أمس الأول داخل مسكنه في إحدى مناطق الأحمدي، وبالتحقيق معه ومواجهته بالأدلة اعترف بأنه بالفعل أدخل قبل يومين شحنة من الحدود تشير الى أن الحبوب التي قام بإدخالها تركت له على الحدود من قبل عراقيين.

ليقوم بعدها بالانتقال بدورية أمن الحدود وكأنه في مهمة استطلاع ويلتقط المخدرات، وقبل أن يصل إلى جهة عمله يقوم بوضع المخدرات داخل سيارته ومن ثم قام بإرشاد رجال المكافحة عن جاخور وجد بداخله 160 ألف حبة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.