“شاهد” كويتي “شهم” ينفجر غضباً خلال صلاة الجمعة.. مسح الأرض بخونة الخليج وهذا ما قاله عن الإمارات والسعودية!

0

استشاط مواطن كويتي غضباً، من حالة الخليجية مع ، والتي كانت اخرها الاتفاق الاماراتي الإسرائيلي “التاريخي” كما وصفه ولي عهد أبوظبي لتطبيع العلاقات بين الجانبين.

 

وأظهر مقطع فيديو رصدته “وطن”، موطن كويتي غاضب خلال صلاة الجمعة، صرخ في وجه المصلين موجهاً رسالة إلى الشعوب الخليجية في ظل حالة الانبطاح التي تقودها الانظمة الخليجية للتطبيع مع إسرائيل.

 

وقال الكويتي بالفيديو الذي رصدته “وطن”: “الخونة ظهروا على حقيقتهم، في طبعوا مع اليهود، وغيرهم سيكون غدا، البحرين والسعودية وغيرهم، ونحن سنحاصر بين اليهود وإيران”.

 

وتابع: “من الذي جرأهم أن يطبعوا مع اليهود علناً؟ أنتم السبب، أنتم الذين لم تنصروا النبي محمد الذين طعنوا بعرضه، أشرف رجل على وجه الأرض وفي السماء، أشرف مخلوق”.

 

وهاجم الكويتي “خونة” الخليج قائلاً: “حين طعنوا إيران وأذناب إيران لم تتحرك الشعوب، أهل الخليج أهل المادة، كانوا يظنون أنه ستقوم الدنيا لأنهم طعنوا بعرض محمد صلي الله عليه وسلم، فعلموا هؤلاء الحكام الخونة الذين لا يهمهم الدين، بقدر ما يهمهم كراسيهم، أن الشعوب ميتة، ولا يهمها سوى المال والدراسة والعمل، فنحن السبب أننا صمتنا عن عرض محمد وعرض المسلمين، فتطاولوا الآن وخرج الحكام على حقيقتهم الخونة”.

 

وحاول الكويتي شحذ همم الشعوب لمواجهة التطبيع، مضيفاً: “أنتم تستطيعون تغيير سلوك الحكام برفضكم التام والخروج إلى الساحات والمدارس وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفي كل مكان، ولكن فات الأوان، أنتم المسؤولين عن هذا كله أمام الله”.

 

والخميس (13 آب/اغسطس)، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق وصفه بـ”التاريخي”، قوبل بتنديد فلسطيني واسع إلى حد اعتباره “خيانة للقدس والقضية الفلسطينية”.

 

وادّعى محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي أنّ خطوته للتطبيع جاءت مقابل تخلّي الأخيرة عن خطة ضم أراضٍ من الضفة الغربية المحتلة والأغوار الفلسطينية.

 

وشهدت مدن بالضفة الغربية المحتلة بعد صلاة الجمعة مظاهرات تنديدا باتفاق التطبيع الإماراتي مع إسرائيل.

 

وفي المسجد الأقصى، داس المصلون بعد صلاة الجمعة وأحرقوا صوراً لمحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي رفضاً لما قام به.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.