تصريحات رسمية عن سفارة إسرائيلية بالعراق تثير الجدل.. وهذا ما قاله المتحدث باسم خارجية الاحتلال

0

صرح المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية باللغة العربية، “حسن كعبية”، بأن “اتفاقية ”، الموقعة بين إسرائيل والإمارات هدفها فقط السلام”، لافتاً إلى أن الكيان فتح “سفارة افتراضية” له في .

 

وأضاف “كعبية” في تصريحات له مع شبكة “روداو” العراقية الكردية، بأن “اتفاق السلام بين الإمارات و “إسرائيل”، هو نقطة تحول في منطقة الشرق الأوسط”، معربا عن أمله بانضمام العراق إلى الدول العربية الأخرى التي وقعت اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل.

 

وشدد المتحدث العربي باسم الخارجية الإسرائيلية، بأن دولته  “فتحت سفارة افتراضية في العراق تمثل الشعب العراقي”، لافتا إلى أن العراق يستحق أن ينعم بالاستقرار، فهو يعاني من التدخلات الخارجية ولا سيما من قبل “الميليشيات وإيران”.

 

وكان ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، أعلن عن اتفاق سلام وتطبيع ثنائي بين الإمارات والكيان الإسرائيلي، وبرعاية من الولايات المتحدة،  مما جعل نتنياهو يعتبر يوم الإعلان باليوم التاريخي لدولة “إسرائيل” نظراً للفوائد التي ستجنيها دولته من التطبيع مع دولة الإمارات وتفعيل التعاملات الاقتصادية والتجارية بينهما.

 

واعتبرت القيادة الفلسطينية من جانبها قرار السلام من قبل ابن زايد بمثابة طعنة في ظهر النضال الفلسطيني، وخيانة عظمى وتاريخية للشعب الفلسطيني والقضية والمسجد الأٌقصى الذي يرزح تحت .

 

كما طالبت القيادة الفلسطينية من ابن زايد بضرورة التراجع عن هذه الخطوة التي ستشكل عبئاً على القيادة الفلسطينية وشعبها في تحقيق مطالبهم الوطنية العادلة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.